سحر بغضه كراهيه وشتات وطلاق

يكتب للبغضه والكرايه والشتات في شقفه نية ويدفن تحت عتبة من تريد والبخور مر وصبر وحنتيت وقشر ثوم وقشر بصل وهذا ماتكتب راب وغنم والهزيل ومصدع

شبيط عمير سالف وقدار وسمعان راس الماكرين باسرهم وماهي الا فرقة ودمار بين كذا او كذا وكان في المدينة تسعة رهط يفسدون في الأرض ولايصلحون لا اصلح الله بين كذا وكذا قال ياليت بيني وبينك بعد المشرقين فبئس القرين وحيل بينهم وبين مايشتهون كما فعل باشباعهم من قبل انهم كانوا في شك مريب والمرسلات عرفا فلان لايعرف فلانة وفلانة لاتعرف فلان فالفارقان فرقا عبس وتولى كذا عن كذا ان جاء الاعمى اجب يابرقان اليهودي وجنودك وفرق كذا من كذا كانهم يوم يروم مايوعدون لم يلبثوا الا ساعة من نهار بلاغ كانهم يوم يرونها لم يلبثوا الا عشية او ضحاها اذا زلزلت الارض الى اشتاتا 3 يحلفونباللهانهملمنكموماهممنكمولكنهمقوميفرقونالاخلاءيومئذبعضهملبعضعدووالقينابينهمالعداوةوالبغضاءالىيومالقيامةكلمااوقدوانارللحرباشعلهاالشيطانبينكذاوكذااللهمفرقبينكذاكمافرقتبيناليهودوالنصارىوالمسلمينوباعدبينهماكماباعدتبينالمشرقوالمغربوالسماءوالارضوالجنةوالناروالقبغضهمافيقلببعضهمافلايتحابانولايجتمعانحتىتمطرالسماءبالدماروتنبتالارضبالرصاصوتكونالجبالكالعهنالمنفوشوابغضكذافيكذاكماابغضتبينالكلبوالقطوالفاروالكلبوالذئبوالجنةوالناروحيلبينهموبينمايشتهونتوكلياابليسبفراقكذامنكذاالوحاالعجلوالاتكونسجدتلادمابوالبشرالساعةاجهز

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *